الاخبار

ورشة عمل بيوم الوثيقة العربية

   
204 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   17/10/2018 2:16 مساءا

يتجدّد الاحتفال بيوم الوثيقة العربية يوم 17 أكتوبر من كل عام، ويستدعي هذا الحدث الهامّ اهتمام  كلية الآثار كعادتها على استغلال وانتهاز فرصة الايام العالمية المخصصة في اختصاصها لإظهار كل ما يتعلق بسامراء وآثارها وتراثها ، وان إحياء هذه المناسبة وجدنا فيه فرصة يجب ان تنتهزها الكلية فعقدت ورشة عمل التي افتتحها الاستاذ الدكتور قاسم حسن آل شامان السامرائي عميد كلية الآثار وبحضور السادة عمداء الكليات والسيد أمين مجلس الجامعة و نخبة من التدريسية وعدد من مسؤولين المدينة وممثليهم وعلى رأسهم السيد قائم مقام سامراء ومنظمات المجتمع المدني وتم تداول موضوع الوثيقة وأهمية الوثيقة وضرورة الاعتناء بها ، على أساس كونها ذاكرة الأمم والشعوب وإدراجها في صدارة قائمة الاهتمامات الثقافية باعتبارها المصدر الرئيسي للكتابة التاريخية ، ليس التاريخ بمعناه الأكاديمي فقط، بل وكذلك التاريخ بمعناه الواسع والشّامل الذي هو وعاء الذّاكرة التي يُجسّدها التراث الثقافي بكافة أشكاله وأنواعه، وإحدى أدوات وأدلة الإثبات ، بالإضافة إلى كونها تشكل مصدرا هاماً للمعلومات للباحثين إذا ما أحسن تنظيمها وإدارتها واستغلالها , والموضوع الاهم وهو موضوع حماية وثائق سامراء وتنظيمها وجمعها من كل دوائر الدولة في القضاء من اجل وضعها في مركز خاص وقد طرحت كثير من الآراء والافكار بصدد بلورتها وتقرر في ختام الورشة وجه السيد قائم مقام المدينة كتاب رسمي لكل دوائر المدينة بالاحتفاظ بالوثائق القديمة وبالتالي كبداية لجمعها وتبويبها وفهرستها بمركز خاص بالوثائق سامراء.

 




Copyright © 2016 CIC @ UOS. All rights reserved
3:45